مفتي المملكة : على الآباء غرس هيبة المعلم في نفوس أبنائهم وتوقيره وإكرامه



حث مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، أولياء الأمور من آباء وأمهات على غرس هَيْبة المعلم في نفوس أبنائهم بتربيتهم على احترامه وإكرامه وتوقيره وتقديره.

 

ودعا "آل الشيخ" في المقابل المعلمين والمعلمات لاعتبار طلابهم في مقام أبنائهم ليتعاملوا معهم برفق بأبوة حانية ورفق ولطف بعيدًا عن أساليب العنف والغلظة ليسهل تعليمهم وتأثرهم بهم.

 

جاء ذلك في رد مفتي المملكة، أمس الثلاثاء، ضمن برنامج فتاوى على القناة السعودية الأولى على تساؤل من أحد الطلاب نصه: "ما واجبنا تجاه احترام المعلم حيث إننا مجموعة من الطلاب نرى بعض الطلاب يستهزئون بالمدرس؟!

 

وقال المفتي "إن احترام المعلم والتأدب معه من الأخلاق الطيبة، فعلى الآباء تربية أبنائهم على إكرام المعلم واحترامه".

 

وأضاف : وعلى المعلم أيضًا أن يحترم نفسه بأن تكون علاقته مع طلابه علاقة أخوية هادئة جيدة يأمر بالخير وينهى عن الخطأ بتوجيه حسن وبرفق بالطلاب مع احترام مكانته".

 

وشدد المفتي على دور المعلم في صلاح الطلاب والمجتمع قائلاً :"إن المعلم إذا أصلحه الله أصلح الله به شأنًا كبيرًا".