الشيخ الفوزان: الزلازل عقوبات يجريها الله على العباد إذا فسدوا في آخر الزمان.
أكد معالي الشيخ صالح الفوزان عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء أن الله جل وعلا خلق الأرض وجعلها الله قرارا وثابتة وأرساها بالجبال؛ ليعيش الناس على ظهرها، وفي آخر الزمان يكثر اضطراب الأرض والزلازل كما هو الواقع الآن، وهذه الزلازل التي تقع في كثير من البلاد ويتدمر فيها خلق كثير هي عقوبات يجريها الله على العباد إذا فسدوا في آخر الزمان، فهي من ناحية عقوبة ومن ناحية تذكرة، تذكرة لأهل الإيمان أن يستيقظوا ويتوبوا إلى الله عز وجل، وبين فضيلته أنه من الخطأ أن يقال: إن هذه ظواهر طبيعية لا تدل على شيء كما يقوله المتحذلقون والجهال، فهي ليست ظواهر طبيعية، بدليل أنها لم تكن موجودة في الأزمنة السابقة لصلاح الناس واستقامتهم، إنما حدثت في آخر الزمان، فهي نذير وتحذير للناس ليعتبروا بها.