هيئة كبار العلماء جماعة الإخوان ليس لهم عناية بالعقيدة ولا بالسنة ومنهجهم قائم على الخروج على الدولة.




هيئة كبار العلماء

 جماعة الإخوان ليس لهم عناية بالعقيدة ولا بالسنة ومنهجهم قائم على الخروج على الدولة.

 

أكد الأمين العام لهيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور فهد بن سعد الماجد أن جماعة الإخوان ليس لهم عناية بالعقيدة، ولا بالسنة، ومنهجهم قائم على الخروج على الدولة إن لم يكن في البدايات، ففي النهايات. ونشرت هيئة كبار العلماء في حسابها الرسمي تغريدة على لسان الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان عضو الهيئة أن الإخوان حزبيون يريدون التوصل إلى الحكم، ولا يهتمون بالدعوة إلى تصحيح العقيدة، وتغريدة أخرى مماثلة للشيخ صالح بن محمد اللحيدان عضو الهيئة أكد فيها أن ‏الإخوان ليسوا من أهل المناهج الصحيحة. وقالت هيئة كبار العلماء: ‏من ينتمي إلى ولاءات سياسية خارجية خرج عن مقتضى البيعة الشرعية فيجب الأخذ على يده صيانة لوحدة الصف والكلمة.