كلمة توجهيه لمن يحب الدنيا وجمع الأموال باي طريقة كانت


السؤال:ـ كلمة توجيهية لكل مسلم عما نهى الإسلام من حب الدنيا وجمع الأموال لقصد ضمان المستقبل وحصد الأموال بأي طريقة كانت 

الجواب:ـ المال نعمة يجب علينا  أن نتق الله فيه ونراقب الله في إكتسابنا وإنفاقنا الحديث (لا تزال قدم عبد يوم القيامة  حتى يسأل عن ماله من أين إكتسبه وفيما أنفقه) والمال طبيعة النفوس حب المال (وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبّاً جَمّا)،( وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ) لكن محبة المؤمن تختلف عن غيره يحب المال  لألية المال ولكن ليستغي به عن وجوه خلق الله وليمد يد إحسان بالمعروف وليتقرب إلى الله بذلك وحب المسلم الدنيا لا يحمله على الحرام بل يلتزم بطلب عمل المشروع  وينفقه بطريق المشروع يؤدي حق الله فيه يؤدي واجباته يعطي حق أولاده يحسن إلى رحمه يقضي حاجة محتاج يفرج هم المهموم يسرع العسير أما غير المؤمن محبة  الدنيا غير محبة الإيمانية يجمع المال من حلال أو حرام لا يبالي لا يؤدي حقه لا يؤدي زكاة ولا يزور رحيما ولا يأمر معروفا وإنما هو خال هذه الدنيا يخزنها ولا يؤدي حق الله فيها والله يقول:ـ (وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلا يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ* يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ).
http://www.af.org.sa/sites/default/files/05_33.mp3